دليل الأطباء
الرئيسية / المدونة / الاثار النفسية المترتبة على فقدان الشعر

الاثار النفسية المترتبة على فقدان الشعر

الاثار النفسية المترتبة على فقدان الشعر

تساقط الشعر يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من القضايا النفسية والعاطفية المرتبطة بكيفية تصور أنفسنا، و ما هي نظرة الاخرين لنا. كثير من الناس الذين يعانون من تساقط الشعر التدريجي قادرون على قبول ذلك، ولكن بالنسبة للآخرين، فقدان الشعر يمكن أن يكون لها تأثير مدمر مما قد يؤدي إلى الاكتئاب والقلق.

من المهم أن نتفهم أن المشاكل النفسية التي تحدث مع فقدان الشعر هي مشروعة وينبغي أن تعالج ولا يتم تجاهلها جانبا. لتوضيح وفهم أفضل لتأثير فقدان الشعر على الحالة النفسية في حال تساقط الشعر عند الرجال، نوضح في النقاط التالية عدد قليل من الآثار النفسية والعاطفية المرتبطة بالصلع وفقدان الشعر:

 

فقدان الشعر يسبب فقدان الثقة في مظهر الشخص

تساقط الشعر بالتأكيد له تأثير على الطريقة التي ينظر بها الناس للشخص ، على سبيل المثال الظهور و كأنك اكبر سنا. وهذا يؤثر بشكل كبير على الطريقة التي يرى بها الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض أنفسهم وغالبا ما يساهم في فقدان الثقة.

النساء، على وجه الخصوص، ومن المعروف أن يكون هذا الوقت أكثر صعوبة من حيث التكيف مع فقدان الشعر. وأظهرت دراسة أجرتها مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية في عام 1992 أن النساء اللاتي يعانيون من مرض تساقط و فقدان الشعر أكثر عاطفيا وعقليا، بالرغم من أن النساء أكثر عرضة لظهور صورة سلبية علي المظهر الجمالي للجسم بسبب فقدان الشعر بالمقارنة مع الرجال الذين كانوا يعانون من نفس المشكلة. من ناحية أخرى، ما يقرب من 75٪ من الرجال يشعرون بإنعدام الثقة بأنفسهم مع بداية تساقط الشعر، في حين أن 60٪ من الرجال الذين يعانون من فقدان الشعر يقولون انهم سخروا لصلعهم في مرحلة ما من حياتهم.

من حيث التعارف والعلاقات، فقدان الشعر يمكن أن يكون لها تأثير عميق على كيفية تصور أنفسنا، وكيف نعتقد نظرة الأخرين لنا. وهذا ينطبق بشكل خاص على الشباب الذين يعانون من فقدان الشعر في وقت مبكر. قد يشعر البعض أن تساقط الشعر يدل على نهاية الشباب، في حين يشعر البعض الآخر أنها أصبحت أقل جاذبية بالنسبة لشركاء حياتهم. ونتيجة لذلك، احترام الذات و الثقة بالنفس هما العنصران اللذان بإمكانهم إبعادك عن أي مشاكل نفسية.

لأن الشعر هو بمثابة السمة البارزة في المظهر الخالرجي للشخص، فإنه يمكن أن تؤثر على الطريقة التي ينظر إليها الاخرين لنا وكيف نؤدي في مكان العمل. على سبيل المثال، فقدان الشعر يمكن أن يكون له تأثير عميق على شخص يعمل أمام الكاميرا، أو شخص ما هو باستمرار في مواجهة الجمهور. وقد أظهرت الدراسات أن بعض أصحاب العمل يكونون ضد توظيف الأشخاص الذين هم يعانون من الصلع أو تساقط الشعر بشكل ملحوظ، لأنه يُنظر إليهم على أنهم كبار السن وبالتالي فهي غير مؤاتية لهدف الشركة. وفقا لبعض الدراسات، حوالي 63٪ من النساء يدعون أن لديهم مشاكل ذات الصلة بالوظبفة التي لديهم بسبب تساقط الشعر.

الاكتئاب وغيرها من المشاكل

الاثار النفسية المترتبة على فقدان الشعر

كما ذكرنا من قبل، بعض الناس يتقبلون فكرة فقدان الشعر و يكملون حياتهم بشكل طبيعي جدا. ومع ذلك، هناك آخرون الذين يواجهون المزيد من الصعوبات في التعامل مع هذا المرض. من الممكن أن يصل الأمر إلى الدخول في حالة اكتئاب بالتزامن  مع الإجهاد المزمن بسبب فقدان الشعر. وتبين في بعض البحوث والدراسات أن الناس الذين يعانون من فقدان الشعر في كثير من الأحيان يشعرون كما لو أنهم يفقدون السيطرة على حياته و يشرون باليأس بسبب اعتقادهم ان تساقط الشعر لا رجعة فيه، و من الممكن أن يصل القلق و التوتر   إلى أعى مستوياته. وبالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الناس الذين يعانون بالفعل من اضطرابات مثل اضطراب الوسواس القهري واضطراب تشوه الجسم و قد تفاقمت مشاكلهم أكثر مع بداية تساقط الشعر.

من المهم أن نتذكر أنه في حين أن تساقط الشعر يمكن أن يكون محزن، فإنه يمكن علاج هذا المرض، وخاصة مع التقدم و التكنولوجيا الحديثة التي توصل إليها العلماء حتى اليوم في علاج تساقط الشعر. أدوية تساقط الشعر مثل فيناسترايد (للرجال فقط) و مينوكسيديل (للرجال والنساء) متوفرة و دواء دوتاستيريدى، ولكنها تتطلب الاستخدام المستمر و هذه الأدوية لها أيضا آثار جانبية. علاج تجديد الشعر يمكن أن يرقق الشعر ويوقف المزيد من فقدان الشعر (تصل إلى 5 سنوات طبقا للبحاث الفعلية في المعمل). ويمكن النظر في زراعة الشعر الجراحية للأشخاص الذين يعانون من حالات فقدان الشعر أكثر شدة، والحد من استمرار ترقق الشعر بعد الزرع يمكن معالجتها مع العلاج المتزامن مع تجديد الشعر. وخلاصة القول هو، هناك علاجات استعادة الشعر الجراحية وغير الجراحية التي يمكن أن تساعد في استعادة الثقة الخاصة بك و في شعرك ونفسك.

عن دكتور سامي ماهر

اخصائي جراحة التجميل و العنايه بالجروح - القصر العينى ، خبرة 7 سنوات و حاصل على عضوية الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل.

شاهد أيضاً

نمو الخلايا الجذعية للشعر

نمو الخلايا الجذعية للشعر

في معهد زراعة الشعر في ميامي، اجرى بعض الاطباء المتخصصين في مجال زراعة الشعر بعض …